طاقم أمريكي روسي ينطلق إلى المحطة الفضائية بدون أحد أفراده
طاقم أمريكي روسي ينطلق إلى المحطة الفضائية بدون أحد أفراده
15:55 20-4-2017 الكاتب : محرر

 عرض تلفزيون وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) بثا لانطلاق طاقم مخفض من رجلين أحدهما أمريكي والآخر روسي من قاعدة بايكونور الفضائية في قازاخستان يوم الخميس في رحلة تستغرق ست ساعات إلى محطة الفضاء الدولية.

 

وانطلقت مركبة حملها صاروخ سويوز الروسي الصنع تحمل رائدي الفضاء الأمريكي جاك فيشر (43 عاما) والروسي فيودور يورتشيخين (58 عاما) في الساعة 1:13 بالتوقيت المحلي (0713 بتوقيت جرينتش) بمقعد خال على غير العادة. وتخفض روسيا طاقم العمل على المحطة حتى يجري نقل المختبر العلمي إليها في العام المقبل بعد طول انتظار.

 

ومن المقرر أن يصل فيشر ويورتشيخين إلى المحطة، التي تكلفت مئة مليار دولار والتي تدور حول الأرض على ارتفاع نحو 400 كيلومتر، في الساعة 1323 بتوقيت جرينتش.

 

ويقول فيشر إنه يتوقع أن يكون أكبر تحد يواجهه في رحلته الفضائية الأولى هو استخدام دورة المياه على المحطة في حالة انعدام الجاذبية.

 

وقال فيشر في حديث قبل انطلاقه "لا يمكنك التدرب على ذلك وأنت على الأرض، لذلك أقبل على تجربة دخول الحمام بتقدير وتحضير وقدر لا يستهان به من الفزع."

 

وسيتولى فيشر إدارة المحطة مع اثنين آخرين من رواد الفضاء المخضرمين هما يورتشيخين زميله في الرحلة الذي قام بأربع رحلات فضائية من قبل، وبيجي ويتسون (57 عاما) التي تمضي ثالث فترة إقامة طويلة في الفضاء والتي ستسجل رقما قياسيا يوم الاثنين كأول رائد فضاء أمريكي يقضي فترة مجمعة تتجاوز 534 يوما في الفضاء.

 

وقالت ناسا يوم الأربعاء إنها من المتوقع أن تتلقى اتصالا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين لتهنئتها.

 

وستبقى ويتسون مع زميليها على المحطة حتى سبتمبر.

 وكالة أنباء التضامن