زلزال يقع بالعراق قرب الحدود مع إيران ومقتل عدة أشخاص في البلدين
زلزال يقع بالعراق قرب الحدود مع إيران ومقتل عدة أشخاص في البلدين
22:18 13-11-2017 الكاتب : محرر

قُتل ما لا يقل عن أربعة أشخاص في العراق والعديد من الأشخاص عبر الحدود في إيران يوم الأحد عندما وقع زلزال قوي بالمنطقة وذلك حسبما قال مسؤولون ووسائل الإعلام الرسمية في البلدين.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن قوة الزلزال بلغت 7.3 درجة وقال مسؤول في الأرصاد الجوية العراقية إن قوته بلغت 6.5 درجة وإن مركزه كان في بنجوين بمحافظة السليمانية في منطقة كردستان قرب معبر الحدود الرئيسي مع إيران.وقال مسؤولو صحة أكراد إن ما لا يقل عن أربعة أشخاص قُتلوا كما أصيب 50.

وعلى الجانب الآخر من الحدود في إيران قال التلفزيون الرسمي إن عدة أشخاص قُتلوا كما أصيب كثيرون آخرون عندما لحقت أضرار بما لا يقل عن ثماني قرى حدودية. وقُطعت الكهرباء في المنطقة وأرسلت السلطات فرق إنقاذ إلى المنطقة.

 

وعلى الجانب العراقي كانت أكثر المناطق تضررا بلدة دربنديخان الواقعة على بعد 75 كيلومترا شرقي مدينة السليمانية في منطقة كردستان العراقية شبه المستقلة. وقال ريكوت حمه رشيد وزير الصحة بكردستان العراقية إن أكثر من 30 شخصا أصيبوا في البلدة.

وقال رشيد لرويترز ”الوضع حرج للغاية“.

وأضاف أن أضرارا بالغة لحقت بالمستشفى الرئيسي بالمنطقة ولا توجد كهرباء ولذلك يجري نقل الجرحى إلى السليمانية للعلاج. ولحقت أضرار إنشائية كبيرة بمبان ومنازل.

وترددت أنباء عن سقوط جرحى في شريط من المدن والبلدات والقرى قرب الحدود الإيرانية بما في ذلك حلبجة وخناقين وبنجوين.

وترك سكان منازلهم وناموا في الشوارع لعدة ساعات بعد وقوع الزلزال.

وقال مسؤولون محليون في حلبجة إن صبيا عمره 12 عاما لقي حتفه بعد إصابته بصدمة كهربائية إثر سقوط سلك كهرباء خلال الزلزال.

وأمر وزير الداخلية العراقي بإعلان حالة التأهب القصوى في صفوف فرق الدفاع المدني والإطفاء بعد الزلزال.

وفي إيران شعر الناس في العاصمة طهران بالزلزال. ونشرت وسائل الإعلام أرقاما متضاربة بشأن عدد الضحايا . وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) ووكالة فارس إن ستة لقوا حتفهم فضلا عن إصابة عدد آخر في بلدة قصر شيرين الحدودية.

لكن حاكم قصر شيرين قال إن شخصين فقط لقيا حتفهما وأصيب 25 آخرون.

وقال التلفزيون ”شعر الناس بالزلزال في عدة اقاليم إيرانية مجاورة للعراق.. ثمانية قرى أضيرت..الكهرباء قُطعت في بعض القرى وأُرسلت فرق إنقاذ إلى تلك المناطق“.

ونقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية عن مسؤول بالطوارئ قوله إنه توجد مخاوف من ارتفاع عدد الضحايا في القرى والبلدان الصغيرة.

وقال مسؤول بالهلال الأحمر المحلي للتلفزيون إن الناس خرجوا إلى الشوارع في البلدات في إقليم كرمانشاه بغرب إيران خوفا من الهزات الارتدادية.

وقال نائب حاكم إقليم كرمانشاه الإيراني للتلفزيون الرسمي إن ما لا يقل عن 30 شخصا قُتلوا كما أصيب 200 آخرون في زلزال هز الإقليم الواقع على الحدود العراقية يوم الأحد.

وقال مجتبى نيكيردار للتلفزيون إنه لن يتسنى معرفة أعداد الضحايا على وجه الدقة قبل عدة ساعات.

وخرج كثيرون من سكان بغداد من منازلهم ومن الأبنية المرتفعة وهم في حالة من الذعر.

وقالت مجيدة أمير التي هرعت بأطفالها الثلاثة من منزلها في بغداد ”كنت أجلس مع أطفالي نتناول العشاء وفجأة كان المبنى يتمايل في الهواء“.

وأضافت تقول ”ظننت في بادئ الأمر أنها قنبلة ضخمة ثم سمعت الجميع حولي يصرخون ويقولون (زلزال)“.

ووقعت مشاهد مشابهة في أربيل عاصمة كردستان العراق وفي مدن أخرى بشمال العراق قرب مركز الزلزال.

ونصح مركز الأرصاد بالعراق السكان بالابتعاد عن الأبنية وعدم استخدام المصاعد الكهربائية في حال وقوع هزات ارتدادية.

وأبلغ سكان بمدينة ديار بكر في جنوب شرق تركيا عن شعورهم بهزة أرضية قوية لكن لم ترد تقارير عن أضرار أو ضحايا.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن سكان بعض المناطق شعروا أيضا بالهزة الأرضية.

 

وكالة أنباء التضامن